مسودة تلقائية

 

تبحر اليوم سفينة من الساحل الجنوبي للمملكة المتحدة متجهة إلى لبنان مع مئة مركبة دورية مدرعة (Land Rover RWMIK) هبة من الحكومة البريطانية إلى الجيش اللبناني.

 

ستعزز هذه المركبات الدورية المدرعة، وقيمتها 1.5 مليون جنيه إسترليني، الاستقرار على الحدود اللبنانية مع سوريا وستساعد الجيش اللبناني على التصدي للإرهابيين والمهربين في محاولاتهم عبور الحدود إلى داخل البلاد.

 

بدعم من المملكة المتحدة في السنوات الأخيرة، شهدنا انتشار أربعة أفواج حدودية وبناء أكثر من 75 برجاً حدودياً وتوفير 350 لاند روفر وتدريب أكثر من 11000 عنصر لمواجهة محاولات المتطرّفين والمهرّبين في الدخول خلسة من سوريا إلى لبنان.

 

 

قال القائم بالأعمال البريطاني في لبنان د. مارتن لنغدن:

 

" يسعدني مساهمة المملكة المتحدة في هذه الهبة، إذ ستحدث هذه المركبات فرقًا حقيقيًا في عمل أفواج الحدود البرية التي تبذل جهوداً لضمان حياة أكثر أماناً للمجتمعات كافة في لبنان. كما يعتبر ذلك مثال عملي رائع للصداقة والتعاون بين القوات المسلحة لبلدينا، والتزام المملكة المتحدة الحقيقي بلبنان قوي ومستقر."