مسودة تلقائية

مفتي الجمهورية يدين الحادث الإرهابي في ولاية تبسة بالجزائر

***

أدان فضيلة الأستاذ الدكتور شوقي علام -مفتي الجمهورية، رئيس الأمانة العامة لدور وهيئات الإفتاء في العالم- العملية الإرهابية الدنيئة، التي وقعت في منطقة ثليجان بولاية تبسة شرق الجزائر، وأسفرت عن مقتل خمسة أشخاص وإصابة ثلاثة آخرين، إثر انفجار قنبلة أثناء مرور سياراتهم.

 

وقال مفتي الجمهورية في بيان له: إن الإرهاب الغاشم لا يريد لوطن من الأوطان الاستقرار والرخاء، ولكن يسعى بكل ما أوتي من أساليب خبيثة إلى زعزعة الأمن والاستقرار وترويع الآمنين.

 

وتوجه مفتي الجمهورية بخالص العزاء والمواساة إلى الجزائر الشقيقة حكومة وشعبًا، وإلى أسر ضحايا الحادث الإرهابي، داعيًا الله أن يرحمهم وينزلهم منازل الأبرار، ويشفي المصابين شفاءً تامًّا عاجلًا لا يغادر سقمًا.