مسودة تلقائية

في هذه الظروف الكارثيّة التي تمر فيها البلاد على الصعيدين المالي والإقتصادي من جهة، والصحي جراء جائحة "كورونا" من الجهة الثانيّة، لا يمكننا إلا وأن نثمن عالياً الدور الجبّار الذي تلعبه المستشفيات خاصة كانت أم حكوميّة بطواقمها الطبيّة وإدارييها من أجل محاولة الحفاظ على صحّة المواطن التي هي آخر وأثمن ما يملكه اليوم بعد أن قضت الأزمة الإقتصاديّة الماليّة على جميع مدخراته وأكلت ما يزيد عن ثلثي مرتّبه الشهري.

وفي هذه الظروف أود أن أخص بالتحيّة والشكر "مستشفى بشري الحكومي" وخصوصاً أبطال طاقمها الطبي وجهازها التمريضي الذين يواجهون العاصفة العاتية بكل صبر وتضحية وتحدٍ للخطر. كما أوجّه التحيّة والشكر أيضاً إلى مديرها العام د. أنطوان جعجع الذي أتمنى له الشفاء العاجل من فيروس كورونا، ومديرها إدي اللظم للمجهود الجبار الذي قام به خلال هذه المحنة العصيبة.

كما أعدكم أنّه في القريب العاجل سنبدأ بتنفيذ المرحلة الثانية والأخيرة من تأهيل وتجهيز "مستشفى أنطوان الخوري ملك طوق بشري – الحكومي" بعد معاناة طويلة وعمل مضني نتيجة الوضع الإقتصادي المالي النقدي الكارثي الذي يمر به بلدنا الحبيب لبنان، ليصبح لديكم مستشفى يليق بكم ويشبه الجهاز الطبي والتمريضي والإداري بتفانيه وديناميكيته واندفاعه من أجل خدمة صحة الإنسان، كما ليشبه أيضاً أرقى مستشفيات لبنان، بعد انتظار دام 41 سنة.

في الختام، لا يسعنا اليوم سوى أن نرفع صلاواتنا لله ليمدّكم بالصحة والصلابة ويكافئكم بصحة عائلاتكم خير ما تفعلون.