مسودة تلقائية

دانت ​حركة أمل،​ في بيان صادر عن مكتبها السياسي، الإعتداء الذي طاول مخيما للنازحين السوريين وإحراقه في منطقة ​المنية​ ​بحنين​. مؤكدةً أن ما حصل من إحراق لخيم الاشقاء ​النازحين السوريين،​ مدان ومستنكر بكل المقاييس، وهو بقدر ما يمثل من اعتداء على حياة الآمنيين، أيضا هو إعتداء على أبناء ​الشمال​ ومنطقة المنية و​الضنية​ بشكل خاص واللبنانيين بشكل عام وإساءة لقيمهم في الضيافة وحسن الجوار.

ودعت الحركة في بيانها السلطات الأمنية والقضائية المختصة الى ضرورة الإسراع بمعاقبة المتورطين.