مسودة تلقائية

شددت مصر على ضرورة بلورة اتفاق قانوني ملزم بشأن أزمة ​سد النهضة​ يحفظ حقوق مصر المائية، من خلال تحديد قواعد ملء وتشغيل السد، مع تعثر المفاوضات بين مصر و​السودان​ و​إثيوبيا​ بهذا الإطار.

وأكد المتحدث باسم ​الرئاسة المصرية​ بسام راضي، أن الرئيس ​عبد الفتاح السيسي​ وخلال بحثه مع رئيس جمهورية ​جنوب إفريقيا​ ​سيريل رامافوزا​ آخر مستجدات قضية سد النهضة، شدد على "ثوابت موقف مصر من حتمية بلورة اتفاق قانوني ملزم، يضم الدول الثلاث اي مصر، السودان وإثيوبيا يحفظ حقوق مصر المائية، من خلال تحديد قواعد ملء وتشغيل السد، على خلفية ما تمثله مياه النيل من قضية وجودية لمصر وشعبها".

وأشار إلى أن "رامافوزا أعرب من جانبه عن تقديره لجهود مصر، في إطار مسار المفاوضات بهدف الوصول الى حل للقضية، مؤكدا استمرار التنسيق المكثف بين البلدين خلال الفترة المقبلة للعمل على الوصول إلى اتفاق عادل ومتوازن بشأن هذه القضية الحيوية".