افتتحت مساء الجمعة “بطولة عادل حكيم الدولية الرابعة للقدامى بكرة الطاولة” التي تقام في قاعة نادي غزير على مدى ثلاثة ايام تحت اشراف الاتحاد اللبناني لكرة الطاولة.

تقدّم الحضور رئيس اللجنة الأولمبية بيار جلخ،نائبه اسعد النخل ،رئيس اتحاد كرة الطاولة جورج كوبلي، الرئيس الفخري للاتحاد سليم الحاج نقولا،اعضاء اتحاد كرة الطاولة،رئيس مصلحة الرياضة في حزب الكتائب اللبنانية الدكتور طارق عساف ،رؤساء واعضاء وفود الدول العربية،فنانون،عائلة اللعبة في لبنان من رؤساء ومسؤولي أندية ومدربين ولاعبين ورجال صحافة واعلام.

 

 

الحاج نقولا

وتضمّن حفل الافتتاح دخول الحكام واللاعبين واللاعبات الى ارض الملعب فالنشيد الوطني اللبناني فكلمة ترحيبية من عريّف الحفل عضو اللجنة المنظمة الياس بطرس رحّب فيها بالحاضرين باسم اللجنة. الكلمة الثانية للرئيس الفخري للاتحاد ورئيس اللجنة المنظمة سليم الحاج نقولا جاء فيها “كرة صغيرة بالكاد يصل وزنها الى غرامات ثلاثة وعمرها يزيد على ماية عام اطلق عليها في العام 1971 كرة السلام ونحن نضيف الى اسمها اسم جديد ونطلق عليها كرة الوفاء.عادل حكيم لم يكن يوماً لاعب كرة طاولة ولا فنياً ولا ادارياً ضمن عائلتها لكن فلذة كبده هو بطل من ابطالها وحامل كأس لبنان الى يومنا انه روك عادل حكيم اختار رياضته تكريماً ووفاء وتخليذاً لذكراه.وها نحن اليوم في نسختها الرابعة ورغم كل شي ءانتم ونحن هنا ونعود بالذاكرة الى العام 1997 مع أول بطولة دولية نظمها الاتحاد وشارك فيها معظم ابطال العالم وكانت من انجح البطولات باعتراف الاتحاد الدولي.وبعد 25 عاماً لبنان ما زال يرزح تحت وطأة الداخل وضغط الخارج وما زالت كرة الطاولة اللبنانية هذه الرياضة الاولمبية بامتياز صامدة ومستمرة وقاعة انطوان شويري في نادي غزير تستقبلكم وتزهو بكم”.

كوبلي

 

الكلمة الثالثة لرئيس اتحاد كرة الطاولة جورج كوبلي اعلن خلالها عن دعم الاتحاد لهكذا دورات ان كانت محلية او دولية واضاف”ارى في وجوهكم ابتسامة على الرغم من الظروف

التي نعيشها وعشقكم للعبة كرة الطاولة وشغفكم بها .واقول ان الراحل عادل حكيم يرانا من عليائه وكل التوفيق الى روك حكيم في البطولة التي تحمل اسم والده” .

 

روك حكيم

 

الكلمة الأخيرة لمنظّم البطولة حامل لقب كأس لبنان اللاعب الدولي روك حكيم جاء فيها” اود ان اشكر الاتحاد اللبناني لكرة الطاولة لاشرافه على البطولة وكل من ساهم في اقامتها على جميع الأصعدة” وليُعلن في نهايتها رسمياً افتتاح البطولة، وسط اجواء احتفالية، والتي يشارك فيها اكثر من 100 لاعب ولاعبة من خمس دول عربية وهي مصر والسودان والعراق وسوريا ولبنان.

.

وجرت مباراة استعراضية شيّقة شارك فيها الأبطال روك حكيم وجوزيف شلهوب ومحمد الهبش.ثم قدّم روك حكيم الدروع التذكارية(من شركة (woodimad الى جلخ وكوبلي والحاج نقولا وعساف والمايسترو ايلي العليا.

هذا، وانطلقت التصفيات التمهيدية للفئات العمرية الأربع حيث قُسّم اللاعبون إلى أربع فئات عمرية بين 30 و39 سنة وبين 40 و49 سنة وبين 50 و 59 سنة و 60 سنة وما فوق .وقد اضافت اللجنة المنظمة للبطولة فئة خاصة للسيدات لأول مرة في تاريخ البطولة.وصباح السبت،تستكمل المنافسات ابتداء من الساعة العاشرة صباحاً وحتى المساء على ان تختتم البطولة الأحد بالمباريات النهائية لفئات الفردي والفرق والزوجي بحيث يقام حفل تتويج الفائزين والفائزات .

يشرف على البطولة رئيس اللجنة الفنية في الاتحاد فادي قسيس وحكم عام الدورة حامل الشارة الزرقاء عماد مرعب (نائب رئيس لجنة الحكام في الاتحاد اللبناني).